facebook-domain-verification=sy8bh9hvdwuw3qubzoivpk1e25f219 «أطباء القاهرة» تنتقد موقف «الصحة» من التعامل مع خريجي كليات العلوم الصحية - مباشر مصر الاخبارية
صحة و جمال

«أطباء القاهرة» تنتقد موقف «الصحة» من التعامل مع خريجي كليات العلوم الصحية

«أطباء القاهرة» تنتقد موقف «الصحة» من التعامل مع خريجي كليات العلوم الصحية

أعربت نقابة أطباء القاهرة عن بالغ أسفها من الموقف الغريب والغير مبرر الذي تأخذه وزارة الصحة من عدم إحقاق الحق بإلغاء أو تجميد السجل المسمى (أخصائيين العلوم الطبية).

وأضافت النقابة في بيان لها: تابعنا بمزيد من القلق انتحال بعض خريجي كليات العلوم الصحية لصفة أطباء وأخصائيين وظهورهم في وسائل الإعلام وتضليلهم للمواطنين بكونهم أطباء، وما قد يترتب على ذلك من مضاعفات للمرضى وتعرضهم للخطر نتيجة عدم تأهل هؤلاء الخريجين لمزاولة مهنة الطب وعلاج المرضى أو إجراء الفحوص التشخيصية عليهم وقد تقدم بعض الزملاء ببلاغات للنائب العام ضد هؤلاء الخريجين.

وقالت الأمين العام لأطباء القاهرة د.سناء فؤاد، «ما زاد الطينة بلة أن يتبع ذلك موافقة الوزيرة بتاريخ 22 أكتوبر 2018 على ضم خريجي إحدى هذه الكليات التابعة لجامعة فاروس على السجل الذي تم انشاؤه بأمر مباشر من وزير الصحة السابق في يناير سنة 2018 دون أي سند قانوني».
وأشارت نقابة أطباء القاهرة، أنه سبق للنقابة العامة أن تقدمت بطلبات متتالية لغلق هذا السجل المخالف للقانون لكل المسئولين، حيث سيتسبب في تضليل للمرضى بمسمى أخصائي وهو لقب خاص بالطبيب، وبالفعل تم تشكيل لجنة بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة لبحث كيفية حل مشكلة خريجي كليات العلوم الصحية ومن أجل تحديد مسماهم وتوصيفهم الوظيفي في المنظومة الصحية.

وانتقدت النقابة تأخر الإعلان عن نتائج هذه اللجنة، مشددة على أنه كان من الضروري تجميد أمر هذا السجل لحين حل المشكلة نهائياً حرصاً على مصلحة الوطن والمواطن.
وحملت النقابة وزارة التعليم العالي جزءاً من هذه المسئولية بالموافقة على تعديل اسم بعض هذه الكليات من كلية العلوم الصحية إلى كلية العلوم الطبية، حيث أن العلوم الطبية هو المسمى لما تدرسه كليات الطب، أما تقنيات العمل الطبي من أجهزة وآلات فتقوم بتدريسها العلوم الصحية.
وناشدت نقابة أطباء القاهرة بأن يتم غلق هذا السجل على الفور أو على الأقل تجميده لحين إعلان نتائج اللجنة بشكل فوري وإلا سنضطر آسفين إلى اللجوء إلى القضاء لوضع حد لهذا الأمر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق